السبت، 18 أبريل، 2009

الثقافة التنظيمية.

1/ تعريف الثقافة التنظيمية:باختصار هي امتزاج لثقافات أفراد المؤسسة، هذه الثقافات تتشكل أساسا من القيم والمعتقدات وطرق التفكير والحضارات وتاريخ المؤسسة، مضاف إليها كل تصرفات الأفراد واتجاهاتهم.2/ مكونات الثقافة التنظيمية: نجد في الثقافة التنظيمية ما يلي:* القيم: وهي كل شيء يسعى الفرد لاكتسابه يعبر عن نواحي الحب والكره، ووجهات النظر والتحيزات، كالقيم الدينية.* الإتجاهات: أي الإستعداد الذهني نحو الأشياء، وردود الفعل، وغير ذلك.* العادات والتقاليد: كل ما ورثه الفرد من عشيرته من طقوس وغيرها.* الحقوق والواجبات: تعتبر من أهم محددات ثقافة الفرد كونها تحدد سلوكه تجاه المنظمة.* تاريخ المنظمة: يعبر عن مجمل الأحداث التي مرت بها المنظمة منذ إنشائها إلى تاريخ دخول الفرد فيها.* اللغة والتكلم واللهجات: هي أيضا من مكونات الثقافة لأنها تعبر عن قناة إتصال يستعملها الفرد للتواصل بالآخرين. * الرموز: وهي تلك الإشارات التي تستخدم في منطقة دون أخرى لهدف معين، لا يفهمه إلا القاطنون هناك.* الحدود: وهي تلك المناطق التي لا يمكن لفرد معين أن يتجاوزها في أمور معينة.* القوانين: هي أيضا من مكونات الثقافة التنظيمية كونها تحدد سلوكات الأفراد داخ المنظمة.* الشخصية والطباع: التي تحدد ميولات الفرد.* التنشئة الإجتماعية للفرد: تعرف على أنها كل ما يتحصل عليه الفرد طيلة أيام حياته من المجتمع، أي أنها مجمل ما قيل أعلاه.3/ أمثلة عن بعض الثقافات: يمكننا دراسة ما يلي:* الثقافة الجهوية: هي الثقافة التي تمتاز بها جهة عن باقي الجهات في عدة ميادين.* الثقافة الشعبية: هي الثقافة التي تتواجد في الشعب بأسره.* الثقافة الوطنية: تختلف عن الثقافة الشعبية في أنها تحمل الطابع الرسمي نوعا ما.4/ قياس الثقافة التنظيمية: طور الأخصائيان ( Stokes و Harrison ) إستجواب مكون من 15 سؤال ولكل واحد منها 4 خيارات، وتوضع درجة لكل خيار يختاره المجيب وفق التالي:- أفضل خيار .............. 4 درجات.- ثاني أفضل خيار ......... 3 درجات.- ثالث خيار ................ 2 درجة.- رابع خيار ................ 1 درجة. وبعد وضع الدرجات أمام كل خيار يتم تقرير الوضعية الحالية للمنظمة بأخذ الخيارات ذات 4 درجات وبالتالي تكون لدينا 15 صفة يفضلها الأفراد وهي مميزات ثقافتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق